أخبار عاجلة

تابع تفاصيل ما حدث في الأردن خلال الساعات الماضية

تابع تفاصيل ما حدث في الأردن خلال الساعات الماضية
تابع تفاصيل ما حدث في الأردن خلال الساعات الماضية

نعرض لكم تابع تفاصيل ما حدث في الأردن خلال الساعات الماضية في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

تابع تفاصيل ما حدث في الأردن خلال الساعات الماضية

تصدر الحكومة الأردنية ، اليوم الأحد ، بيانا مفصلا عن الاعتقالات التي جرت في البلاد ضد شخصيات أردنية أمس السبت ، فيما أفاد مراسل "العربية" أن الأوضاع في الشارع الأردني هادئة والتحقيقات مستمرة مع المعتقلين.

وذكر وزير الإعلام الأردني أن الحكومة ستصدر خلال ساعات بيانا مفصلا عن الاعتقالات ، فيما نفى الجيش الأردني اعتقال الأمير حمزة بن الحسين ، وأكد أنه طُلب منه وقف التحركات التي تستخدم لاستهداف استقرار وأمن الأردن ، وأنه سيتم الكشف عن نتائج التحقيقات بشفافية كاملة.

وقال رئيس مجلس الأعيان ، خلال جلسة لمجلس الأمة الأردني بمناسبة الذكرى المئوية للبلاد ، الأحد ، "نؤكد دعمنا للملك عبدالله الثاني في الحفاظ على استقرار الأردن.. الأردن خط أحمر وملكنا خط أحمر" ، مؤكدا أهمية الشعب الأردني في تجنب "الانسياق وراء الشائعات".

فيما شدد رئيس مجلس النواب ، عبد المنعم العودات ، على "رفض أي مساس بأمن الأردن.. الأردن حسم أمس بحزم محاولة المساس بأمنه واستقراره" ، مشيرا إلى أن "الأردن يواجه تحديات عديدة ، من بينها الأزمة الاقتصادية وتداعيات الوباء ". وأضاف: "ولائنا للملك عبد الله الثاني كامل ، ونحن معه ومع ولي عهده .. وعلينا مواجهة الأجندات الخارجية الجشعة والمطاردة والبغيضة والمشاريع المشبوهة".

و

، إنه منعزل في منزله مع زوجته وأولاده ، وأن قائد الجيش طلب منه البقاء في المنزل وعدم الاتصال بأحد.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية ، إن الأمير حمزة ليس رهن الاعتقال ولا يخضع لأية إجراءات تقييدية ، ولا هو مقيم في منزله. كما نفى رئيس أركان الجيش الأردني صحة ما ورد بشأن اعتقال الأمير حمزة.

وقال بيان للجيش إنه في إطار التحقيقات الشاملة المشتركة التي تجريها الأجهزة الأمنية ، تم اعتقال الشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله وآخرين. كما طلب من الأمير حمزة وقف التحركات والأنشطة التي تستهدف أمن الأردن واستقراره.

وأكد بيان الجيش أن التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح.

بدوره ، أكد الأمير حمزة ، في مقطع فيديو بثته هيئة الإذاعة البريطانية - قالت إنه وصل إليها عبر محاميه - إنه معزول في منزله مع زوجته وأولاده ، وأن قائد الجيش طلب منه البقاء في المنزل وعدم الاتصال بأي شخص ، ونفى أن يكون جزءًا من أي مؤامرة.

وتزامنت العملية الأمنية التي نفذت ضد شخصيات أردنية ، مع حظر تجول وانتشار أمني مكثف بسبب ظروف كورونا في البلاد ، وسط توقعات بتشديد الإجراءات ، تحسبا لأي رد فعل على الاعتقالات التي طالت عسكريين سابقين ومدنيين . وشخصيات تكررت أسماؤها على مواقع التواصل دون أي تأكيد رسمي من السلطات الأردنية حتى الآن.

في الوقت نفسه ، تواصلت ردود الفعل العربية والدولية الداعمة لتحركات العاهل الأردني وقراراته للحفاظ على أمن الأردن واستقراره.

الأمير حمزة بن الحسين

الأمير حمزة بن الحسين ، المولود في 29 مارس 1980 ، هو الابن الأكبر للملك حسين الراحل والملكة نور الحسين ، والأخ غير الشقيق لملك الأردن الحالي ، عبد الله الثاني.

تولى الأمير حمزة بن الحسين ولاية العهد في المملكة الأردنية بين 7 شباط 1999 و 28 تشرين الثاني 2004 ، وكان ضابطا سابقا في الجيش الأردني.

يتصرف الأمير حمزة بن الحسين نيابة عن الملك عبد الله الثاني في مناسبات ومهام رسمية مختلفة داخل المملكة وخارجها. كما يترأس اللجنة الملكية الاستشارية لقطاع الطاقة والرئاسة الفخرية لاتحاد كرة السلة الأردني.

نشكرك على قراءة تابع تفاصيل ما حدث في الأردن خلال الساعات الماضية في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.