أخبار عاجلة

سبب نزول سورة الانشقاق

سبب نزول سورة الانشقاق
سبب نزول سورة الانشقاق

نعرض لكم سبب نزول سورة الانشقاق في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

سُئل منذ 4 دقائق في تصنيف عام بواسطة ta (16ألف مستوى)

سورة الانشقاق

سورة الانشقاق واحدةٌ من سور المفصَّل المكية حيث نزلت قبل سورة الروم وبعد سورة الانفطار وترتيبها من حيث النزول الثالثة والثمانون أمّا في المصحف العثماني فترتيبها الرابعة والثمانون، ويبلغ عدد آياتها خمسًا وعشرين آيةً تقع جميعها في الربع الرابع من الحزب التاسع والخمسين من الجزء الثلاثين، وافتُتحت آياتها بأسلوب الشرط "إذا" واشتملت آياتها على سجدةٍ في الآية الحادية والعشرين، وكغيرها من السور المكية تتمحور الآيات حول أصول العقيدة الإسلامية وأهوال يوم القيامة، وهذا المقال يُسلط الضوء على سورة الانشقاق من نوافذ عدة.

سبب تسمية سورة الانشقاق

سُميت هذه السورة باسم الانشقاق المأخوذة من الفعل انشق الوارد في الآية الأولى من السورة:"إِذَا السَّمَاءُ انشَقَّتْ"[١] والانشقاق بمعنى الانفطار الوارد في سورة الانفطار وهي من أهوال يوم القيامة حيث يختلّ النظام الكونيّ في هذا اليوم العظيم، كما عُرفت هذه السورة في زمن الصحابة باسم سورة إذا السماء انشقت كما جاء في الحديث إلى جانب وجود سجدةٍ في السورة: "سجَد رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- في:"إذا السماءُ انشَقَّتْ"، و "اقرَأْ بِاسمِ ربِّك"، وسميت اختصارًا في بعض كتب التفسير باسم سورة انشقت.

سبب نزول سورة الانشقاق

عُني علماء المسلمين بعلوم القرآن بتصنيفاته كافة، ومنها أسباب النزول ومن أشهر من بحث في هذا المجال الواحدي في كتابه أسباب النزول والسيوطي في كتابه لباب النقول في أسباب النزول حيث لم يرد في أيٍّ منهما سببٌ لنزول سورة الانشقاق أو أيٍّ من آياتها، وهذا أمرٌ ليس بغريبٍ فليس لكل سورةٍ سبب نزولٍ حيث أُنزلت بعض السُّور والآيات لغاياتٍ عدة دون ارتباطها بموقفٍ اقتضى نزولها؛ ففي سورة الانشقاق يبدو الأمر جليًّا بأنّ الغاية من نزول السورة أن نبين وشرح أهوال يوم القيامة كي يكنْ المسلم على معرفةٍ بها وبشدائدها فيعمل جاهدًا للنجاة بالعمل الصالح في ذلك اليوم العصيب.

فضل سورة الانشقاق

سورة الانشقاق من السُّور القرآنية التي تُجسِّد للناس يوم القيامة وما فيه من الأهوال كأنهم يرونها بأُم أعينهم لذا حثّ النبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه وبالتالي عموم الأُمة على قراءة السُّور التي تتحدث عن يوم القيامة ومن بينها سورة الانشقاق: "من سرَّه أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنه رأيُ العينِ؛ فليقرأْ "إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ"و"إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ"و"إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ"، كما أهاب -عليه الصلاة والسلام بمعاذ بن جبل إلى التخفيف عن الناس في الصلاة فيقرأ من أواسط المفصَّل ومن بينها سورة الانشقاق.

وذكر ابن القيم -رحمه الله- أنّ من فضائل سورة الانشقاق تسهيل الولادة على المرأة التي تعسّرت ولادتها إذ تُقرأ الآيات الأولى من السورة:"إِذَا السَّمَاءُ انشَقَّتْ* وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ* وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ* وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ"على ماءٍ في إناءٍ نظيفٍ ثم تشرب منه الحامل ويُرش من الماء على بطنها، لكن عندما سُئل الشيخان ابن عثيمين -رحمه الله- وصالح الفوزان عن قراءة سور الانشقاق ومريم ومحمد لتسهيل الولادة قالا: بأنّ ذلك لا أصل له في السُّنة.

نشكرك على قراءة سبب نزول سورة الانشقاق في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.