الابن الحادي عشر للمؤسس، رافقه في رحلته لمصر، عرف عنه الصلاح منذ نشأته والزهد والتقوى، لم يتقلد مناصب سياسية ولكنه كان حاضر

الابن الحادي عشر للمؤسس، رافقه في رحلته لمصر، عرف عنه الصلاح منذ نشأته والزهد والتقوى، لم يتقلد مناصب سياسية ولكنه كان حاضر
الابن الحادي عشر للمؤسس، رافقه في رحلته لمصر، عرف عنه الصلاح منذ نشأته والزهد والتقوى، لم يتقلد مناصب سياسية ولكنه كان حاضر

نعرض لكم الابن الحادي عشر للمؤسس، رافقه في رحلته لمصر، عرف عنه الصلاح منذ نشأته والزهد والتقوى، لم يتقلد مناصب سياسية ولكنه كان حاضر في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

سُئل منذ 24 دقائق في تصنيف عام بواسطة admin (400ألف مستوى)

الابن الحادي عشر للمؤسس، رافقه في رحلته لمصر، عرف عنه الصلاح منذ نشأته والزهد والتقوى، لم يتقلد مناصب سياسية ولكنه كان حاضر مع اخوانه الملوك و الأمراء وخير معين لهم، توفي رحمه الله ١٤٤٠هـ

الجواب هو:

  • الأمير ممدوح بن عبد العزيز رحمه الله.

نشكرك على قراءة الابن الحادي عشر للمؤسس، رافقه في رحلته لمصر، عرف عنه الصلاح منذ نشأته والزهد والتقوى، لم يتقلد مناصب سياسية ولكنه كان حاضر في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.