أخبار عاجلة
اعراب قصيدة الشاعر والفقر -
هل الذاكرة ذات طبيعة مادية أم نفسية -
و لا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون -
صاحب كتاب الجامع الكبير -
مجموعة من السكن تعد للحرب أو لنقل التجاري -
الامير الذي اشتهر بخطبته البتراء هو -
ماهو الحيوان الذي لا يلد ولا يبيض -

آخر آيتين من سورة البقرة

آخر آيتين من سورة البقرة
آخر آيتين من سورة البقرة

نعرض لكم آخر آيتين من سورة البقرة في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

سُئل منذ 12 دقائق في تصنيف عام بواسطة trday.co (282ألف مستوى)

فضل آخر آيتين من سورة البقرة

لقد تضمنت هاتان الآيتان على إيمان المؤمنين بالله ومدى طاعتهم له عزّ وجل واعترافهم بأحقيته سبحانه بالعبادة والربوبية ، وقد قام الرسول صلّ الله عليه وسلم لترغيب المسلمين في قراءة هاتين الآيتين ؛ حيث أوضح مدى فضلهما في الحديث الشريف الذي يقول فيه عليه أفضل الصلاة والسلام “الآيَتَانِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ ، مَنْ قَرَأَهُمَا فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ» ، وقد تباينت آراء العلماء حول كلمة كفتاه ؛ فهناك من يرى أنها تقصد بأن هاتين الآيتين تجزئان عن قيام الليل ، ومنهم من يرى أنهما تجزئان عن قراءة القرآن ، وهناك فريق يقول بأنهما تكفيان المسلم من الشيطان ، وقد تشتمل هذه الكلمة على كل هذه المعاني وغيرها.

يؤكد النبي كذلك على فضل آخر آيتين من سورة البقرة عبر قوله صلّ الله عليه وسلم “إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ كِتَابًا قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بِأَلْفَيْ عَامٍ ، أَنْزَلَ مِنْهُ آيَتَيْنِ خَتَمَ بِهِمَا سُورَةَ الْبَقَرَةِ ، وَلاَ يُقْرَآنِ فِي دَارٍ ثَلاَثَ لَيَالٍ فَيَقْرَبُهَا شَيْطَانٌ” ، وبذلك يؤكد الرسول الكريم أن الآيتين تقومان بطرد الشيطان من بيت من يقرأهما ، ومما ورد أيضًا عن النبي صلّ الله عليه وسلم قوله “فُضِّلْنَا عَلَى النَّاسِ بِثَلاَثٍ : جُعِلَتِ الأَرْضُ كُلُّهَا مَسْجِدًا ، وَجُعِلَ تُرْبَتُهَا لَنَا طَهُورًا ، وَجُعِلَتْ صُفُوفُنَا كَصُفُوفِ الْمَلاَئِكَةِ ، وَأُوتِيتُ هَؤُلاَءِ الآيَاتِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ مِنْ كَنْزٍ تَحْتَ الْعَرْشِ ، لَمْ يُعْطَهُ أَحَدٌ قَبْلِي ، وَلاَ يُعْطَى أَحَدٌ بَعْدِي”

أكدت الأحاديث النبوية الشريفة أن هاتين الآيتين تعملان على حماية الإنسان من شر الإنس والجان ، كما أنهما تقومان بترسيخ المعاني التربوية والإيمانية داخل العقل والوجدان ؛ حيث اشتملتا على أمور العقيدة والإيمان ، لتؤكد على مبدأ الإيمان بالله تعالى وبرسله الذين بعثهم للدعوة ، وكذلك تم التأكيد على ضرورة الإيمان بالكتب السماوية المنزلة من عند الله تعالى ، والإيمان بالملائكة أيضًا ، وضرورة الاستجابة لأوامر الله تعالى ورسوله واجتناب ما تم النهي عنه، ومعرفة أن الله تعالى لا يقوم بتكليف نفسًا إلا وسعها وما قد تتحمله ، وفي النهاية أكدت الآيتان على ضرورة الدعاء الذي يصل العبد بربه.

نشكرك على قراءة آخر آيتين من سورة البقرة في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.