أخبار عاجلة
من هو اول رائد فضاء عربي -
ما هي الكربوهيدرات -
معنى كلمة كرنج -
معنى كلمة بربوك -
من اسماء سور القران -
كلمة تعني تسجيل الدخول من 6 حروف -
اوسط كلمة في القران الكريم -
معنى كلمة judge -
معنى كلمة ثروباك بالعربي -
في اي عام تم استكشاف البكاء -

اطلق لقب الاشراف من المسلمين على

اطلق لقب الاشراف من المسلمين على
اطلق لقب الاشراف من المسلمين على

نعرض لكم اطلق لقب الاشراف من المسلمين على في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

مُختصر تَنْبِيهِ الحَصِيفِ إِلى خَطَأِ التَّفَرِيقِ بَيْنَ: السَّيِّدِ والشَّرِيفِ

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أمَّا بعد: فهذه رسالة حررتها استجابة لرغبة كثير من الإخوة النبلاء، والسادة الفضلاء لبيان هل التفريق بين »السَّيِّدِ « و«الشَّرِيفِ» له أصل؟ لِمَا شاع بين بعض الناس من التفريق بينهما، وذلك بِقَصْرِ لقب «الشَّرِيفِ» على ذرية الحَسن السبط ابن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ومنع إطلاقه على ذرية الحُسين السبط ابن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه؛ والعكس كذلك.

ومن مظاهر التفريق بينهما أَنَّ البعض يرى لقب «الشَّرِيفِ» أعلى منزلةً من لقب »السَّيِّدِ«، وآخرين يرون عكس ذلك بأنَّ لقب »السَّيِّدِ« أعلى منزلة من لقب «الشَّرِيفِ».

هذه الأسباب وغيرها أحدثت فُرقة وتمييزًا بين أبناء الأب الواحد، والأم الواحدة، لذلك ألفت هذه الرسالة، لبيان خطأ التفريق بين النسبين؛ وخطأ المفاضلة بين أهل اللقبين.

وقد جمعت للإجابة على هذه المسائل وغيرها أقوال المتقدمين والمتأخرين من علماء الإسلام بالحديث، والفقه، واللغة، والتاريخ، والنسب([1])؛ وسميت هذه الرسالة بـ: «تَنْبِيهِ الحَصِيفِ([2]) إِلى خَطَأِ التَّفَرِيقِ بَيْنَ: السَّيِّدِ والشَّرِيفِ».

ورتبت الرسالة على النحو التالي:

الفصل الأول: تعريف للقبي السَّيِّدِ والشَّرِيفِ.

الفصل الثاني: شيوع إطلاق لقب السَّيِّدِ على الهاشميين([3]) بين الأمة.

الفصل الثالث: شيوع إطلاق لقب الشَّرِيفِ على الهاشميين بين الأمة.

الفصل الرابع: اختصاص لقب الشَّرِيفِ على الهاشميين بعد القرون الأولى.

الفصل الخامس: خطأ التفريق بين السَّيِّدِ والشَّرِيفِ.

الفصل السادس: التفاوت العُرفي لمنزلة السَّيِّدِ والشَّرِيفِ في البلدان.

سائلاً الباري جلَّ وعلا أن ينفع بهذه الرسالة، وبسائر ما كتبت إنه سميع الدعاء.

ومعتذرًا للقارئ من خطأ يراه في الرسالة أو زلة، فالجواد قد يكبو والفتى قد يصبو؛ وأهل الحديث رحمة الله عليهم- قد تعجبوا ممن يصيب لا ممن يخطئ؛ فرحم الله القائل:

وَإِنْ تَجدْ عَيْبًا فَسُدَّ الخَلَلَا فَجَلَّ مَنْ لا عَيْبَ فِيهِ وَعَلَا

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

وكتبه

الشريف أبو هاشم إبراهيم بن منصور الهاشمي الأمير

ص. ب: 10403 جـدة 21433

المملكة العربية

البريد الالكتروني: [email protected]

28 /6/ 1433هـ

الفصــــل الأول

تعريف للقبي السَّيِّدِ و الشَّرِيفِ


تعريف السَّيِّد:

السَّيِّد: مشتق من «سَادَ»، «يسُودُ»، «سِيَادةً»، والاسم: «السُّؤْدَدُ» وهو المجد والشرف، يقال له: سَاد قومه، يَسُودهم سُؤددًا؛ وجمع السَّيِّد السادة، وهم الكُبراء والرؤساء والأشراف من كُل جنس، وقيل: إنما سُمِّي السَّيِّد سيدًا لأن الناس يلتجئون إلى سواده([4]).

أصل لقب السَّيِّد في القرآن والسُّنَّة:

ورد لقب السَّيِّدِ في القرآن في عدة مواطن، منها قوله تعالى في يحيى عليه السلام:﴿وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ﴾([5])، وقوله تعالى: ﴿وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ﴾([6]).

أمَّا السَّنَّة فقد ورد هذا اللقب على لسان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في قوله: «أنَا سَيِّدُ ولَدِ آدَمَ يومَ القِيَامَةِ، ولا فَخْرَ»([7]).

وأطلق النبي صلى الله عليه وسلم هذا اللقب على آله، فقال عن سبطه الحسن بن علي بن أبي طالب: «إِنَّ ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ»([8])، وقال صلى الله عليه وسلم عن سبطيه الحسن والحسينرضي الله عنهما-: «الحَسَنُ وَالحُسَيْنُ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الجَنَّةِ»([9]).

وقال النبي صلى الله عليه وسلم لمن كان عنده من قوم سعد بن معاذ الأنصاري -سيد الأوس- حين وصوله إليهم: «قُومُوا إِلَى سَيِّدِكُمْ»([10]).

وعظَّم أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخليفة أبا بكر الصديق رضي الله عنه، فقال: «أَبُو بَكْرٍ سَيِّدُنَا»([11]).

قلت: ولقد شاع بين الأمة وعلمائها منذ القرون الأولى إطلاق لقب «السَّيِّد» و «الشَّرِيف» على الهاشميين: آل علي بن أبي طالب، وآل جعفر بن أبي طالب، وآل عقيل بن أبي طالب، وآل العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنهم؛ والقرشيين، والقبائل العربية؛ وقد أفردت خبر هذا الشيوع في فصلين، وهما: فصل «شيوع إطلاق لقب السَّيِّد على الهاشميين»، وفصل «شيوع إطلاق لقب الشَّرِيف على الهاشميين».

أصل لقب السَّيِّد في العصر الجاهلي:

لقب «السَّيِّد» في العصر الجاهلي يطلق على من كان معظمًا بين قومه من الهاشميين، والقرشيين، والأنصار وغيرهم، قال كعب بن مالك لأبي جابر عبدالله بن عمرو بن حرام الأنصاري يرغِّبه في الإسلام: «يا أبا جابر إنك سيد من ساداتنا وشريف من أشرافنا، وإنا نرغب بك عما أنت فيه أن تكون حطبًا للنار غدًا، ثم دعوناه إلى الإسلام فأسلم وشهد معنا العقبة، وكان نقيبًا»([12]).

أصل لقب السَّيِّد في العصر الإسلامي:

وظل إطلاق لقب «السَّيِّد» شائعًا على الهاشميين وغيرهم من القبائل العربية من العصر الجاهلي إلى العصر الإسلامي، ودليل ذلك قول النبي عن سبطه الحسن ابن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه:«إِنَّ ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ»([13])؛ وآثار أخرى ذكرناها تحت «تعريف السَّيِّد».

ومن أوائل من لقب بـ«السَّيِّد» من آل النبي صلى الله عليه وسلم -فيما وقفت عليه في كتب التاريخ-بعد السبطين رضي الله عنهما- هو معاذ بن داود بن محمد بن عمر بن الحسن بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-المؤرخة وفاته سنة (295هـ) في الشاهد الحجري([14]) الذي على قبره، ونُقِش على الحجر عبارة: «السَّيِّد الشَّرِيف معاذ بن داود»([15]).

قلت: لا شك أن إطلاق لقب «السَّيِّد» على الهاشميين وغيرهم ظلَّ شائعًا في القرن الثاني الهجري قبل معاذ بن داود الحسني(ت295هـ)، إلا أنني لم أقف فيما بين يدي من مصادر على أثر في القرن الثاني الهجري يدل عليه بعد قول النبي صلى الله عليه وسلم عن سبطه الحسن رضي الله عنه:«إِنَّ ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ»([16])، وقوله صلى الله عليه وسلم للأنصار حين أقبل سعد بن معاذ: «قُومُوا إِلَى سَيِّدِكُمْ»([17])؛ وقول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «أَبُو بَكْرٍ سَيِّدُنَا»([18]).

تعريف الشَّرِيف:

الشَّرِيف: بفتح الشين وكسر الراء([19])، على وزن فعيل من الشرف، والشرف: هو العلو والمجد والرفعة([20])؛ فالشريف: هو العالي القدر في جاهٍ، أَو علمٍ، أَو نسبٍ([21])، السَّيِّدُ في قومه العليُّ في رهطه([22])، يقال: رجلٌ شريفٌ أي ماجدٌ([23])، وجمع الشَّرِيفِ: الأشراف([24]).

قال العلامة ابن فارس(ت395هـ): «الشين والراء والفاء أصل يدل على علو وارتفاع، فالشرف: العُلوُّ، والشَّرِيف: الرجل العالي؛ ورجل شريف من قوم أشراف»([25]).

وقال العلامة الراغب الأصفهاني(ت502هـ): «الشرف: أخص بمآثر الآباء والعشيرة، ولذلك قيل للعلوية: أشراف»([26]).

أصل لقب الشَّرِيفِ في السُّنَّة:

ورد هذا اللفظ على لسان نبينا صلى الله عليه وسلم عندما تشفع أسامة بن زيد رضي الله عنه في حد من حدود الله، فنهاه النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، وقال: «إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ، أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ»([27]).

التطابق اللغوي بين لقبي السَّيِّد و الشَّرِيف:

إنَّ المتأمل للمعاني اللغوية للقبين «السَّيِّدِ» و «الشَّرِيفِ» يلاحظ أن هناك اتفاقًا في بعض المعاني اللغوية؛ فالقاسم المشترك بينهما هو: السؤدد، والمجد، وعلو القدر.لائها.

نشكرك على قراءة اطلق لقب الاشراف من المسلمين على في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.