أخبار عاجلة
سورة في القرآن ليس فيها حرف الميم -
مرفأ صيني من 5 حروف -
ما هي عدد أضلاع المثلث؟ -
جمع كلمة نعناع -
شيء ملقب بالذهب الأسود؟ -

4th of july ما هو

4th of july ما هو
4th of july ما هو

نعرض لكم 4th of july ما هو في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

سُئل منذ 6 دقائق في تصنيف عام بواسطة trday.co (299ألف مستوى)

 تأتي أسابيع من الاضطرابات التي انتشرت في الولايات المتّحدة، وشهدت أعمال شغب ونهب وتحطيم نصب وتماثيل، لتُلقي بظلها وتأثيرها المجهول على ما يُعد تقليديّاً التعبير الأميركي الأشمل عن مشاعر الاعتزاز الوطني. بيد أنّه، وعلى الرغم من أعراض الحرارة المرتفعة التي تعاني منها البلاد كما مرضى كوفيد 19، فإنّ تحليقات سلاح الجوّ الوطني، وعروض الألعاب الناريّة، ما زالت ضمن البرنامج المنتظر الذي ستشهده أجواء البيت الأبيض وسماؤه.

ولغير الملمّين بالموضوع، هنا عرض لأهمّ محطّات المناسبة.

ما هي هذه الذكرى؟

تحيي المناسبة ذكرى توقيع إعلان الاستقلال الأميركي على يد الآباء المؤسسين في 4 يوليو 1776. إذ بتوقيعهم تلك الوثيقة قام ممثلو الولايات الـ 56 آنذاك – من بينهم توماس جيفرسون، وبنيامين فرانكلين – بالانفصال من الإمبراطوريّة البريطانيّة، وبإعلان المستعمرات الأميركيّة الشماليّة ولايات حرّة. وقد ولدت على الأثر قوّة عالمية عظمى.

ما هي خلفيّة القصّة؟

بسطت الإمبراطوريّة البريطانيّة نفوذاً قويّاً ومهيمناً في العالم الجديد منذ أن قاد السير والتر رالي Sir Walter Raleigh المحاولات الأولى لتأسيس مستعمراتٍ على الساحل الشرقي لأميركا الشماليّة في أواخر حقبة الملكة إليزابيث. وبحلول القرن الثامن عشر كانت أميركا الشماليّة تُحكم من لندن، وتضمّ ثلاث عشرة مستعمرة، هي ديلاوير، وبنسيلفانيا، ونيو جيرسي، وجورجيا، وكونيكتيكت، وخليج ماساتشوستس، وماريلاند، وكارولينا الجنوبيّة، ونيوهامشير، وفيرجينيا، ونيويورك، وكارولينا الشماليّة، ورود آيلاند، ومزارع بروفيدانس Providence Plantations.

كانت تلك المستعمرات الثلاث عشرة في الأساس أراضٍ زراعيّة استثمرها حكّامها الإمبرياليّون لأهميّة مصادرها، خصوصاً في مناطق محاصيل التبغ المربحة. وإذ كانت العلاقات بين التاج البريطاني والمستعمرين وديّة في البداية، إلّا أنّها راحت تسوء مع الوقت وبدأت التوتّرات تتصاعد في حقبة الملك جورج الثالث، وتمثّل أهمها برفض المستعمرين فرض القوانين البريطانية ونظم ضرائبها، وتحديداً القانون المعروف بـ"قانون الطوابع" Stamp Act.

وسرعان ما انتشرت إثر تلك التوتّرات، في أوساط المولودين في المستعمرات، روح وطنيّة ناشئة. وبدأ الأميركيّون مع حلول العام 1765 يطالبون بإنهاء فرض "الضرائب من دون تمثيل"، داعين لسماع أصواتهم في مجلسي البرلمان. ثمّ ما لبثوا وأن شرعوا في تنفيذ حركات الاعتراض والتمرّد، التي كان أبرزها "حفلة شاي بوسطن" Boston Tea Party عام 1773. ومثّلت هذه الأخيرة حركة اعتراضيّة على "قانون الشاي" الذي منح "شركة الهند الشرقيّة" (البريطانيّة) حقّاً تجاريّاً احتكاريّاً. وشهدت "حفلة شاي بوسطن" قيام مجموعة تعرف باسم "أبناء الحريّة"  Sons of Liberty يرتدي أفرادها زيّ السكان الأصليين الأميركيين بإتلاف حمولة سفينة كاملة من أوراق الشاي البريطاني المستورد، ورميها في مياه مرفأ مدينة بوسطن. وقد جاءت تلك الحركة لتعبّر بتهكّم احتفالي عن سخطها على تعلّق السلطة الحاكمة بشرابها الوطنيّ التقليدي، ولتدعو، في الوقت عينه، إلى امتشاق السلاح ضدّ تعفّن الإمبراطوريّة وانحطاطها.

كيف جرى توقيع إعلان الاستقلال؟

اشتدت مشاعر الغضب وتصاعدت مع ما عرف بالـ "القوانين القسريّة" Coercive Acts، التي سميت أيضاً "القوانين التي لا تطاق" Intolerable Acts في أوساط الوطنيين الأميركيين، التي قضت بالعودة عن امتياز "شبه الاستقلال" في ماساتشوسيتس كعقابٍ لإهانة التاج البريطاني في حركة "حفل الشاي". وقد جرى على الأثر انعقاد مجلسي شيوخ قاريين Continental Congresses وضمّا ممثلين عن المستعمرات الثلاث عشرة لتنسيق المقاومة. وفي الاجتماع الثاني للمجلسين القاريين في فيلاديلفيا عام 1775، جرى توقيع إعلان الاستقلال وأُعلنت حرب الاستقلال الأميركي، تزامناً مع اندلاع معركة مفتوحة في كونكورد، ماساتشوسيتس في شهر أبريل (نيسان) من ذاك العام. واستمرّ النزاع طوال ثمانية أعوام، إلى أن جرى توقيع معاهدة باريس في العام 1783.

وصاغت نصّ إعلان الاستقلال "اللجنة الخماسيّة"، أو "هيئة الخمسة"، المؤلّفة من جيفرسون، وفرانكلين، وجون آدامس، وروجير شيرمان، وروبيرت ليفينغستون. وأسّس ذاك الإعلان حقوق المواطنين الأميركيين "غير القابلة للتصرّف"، كما أشار إلى أنّ "جميع الناس خلقوا متساوين"، وكرّس حقّ الأفراد في "الحياة، والحريّة، والسعي لتحقيق السعادة". وقُدمت صيغة الإعلان إلى الكونغرس الأميركي في 28 يونيو (حزيران) 1776، فصوت الكونغرس عليها كي تغدو قانوناً في 2 يوليو، وصُدّقت رسميًّا في 4 يوليو، اليوم الذي يحتفل فيه الوطنيّون الأميركيّون منذ ذلك التاريخ. وقد نشر "إعلان الاستقلال" لأوّل مرّة بعد يومين من التصديق عليه، في صحيفة "ذا بينسيلفانيا إيفنينغ بوست".

نشكرك على قراءة 4th of july ما هو في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.