أخبار عاجلة
جمع الاطفال الالعاب، الفاعل في الجملة هو -
طالب الحكمة ( حدد نوع ) -
الجنود في المعركة ( اختر فعل ماضي ) -
الحليب الطازج ( اختر فعل أمر -
الصف الرابع هم فرسان النجاح حدد نوع -
من هو اخر الصحابة موتا بالبصرة -
ماهي عاصمة استراليا -
اغلى المعادن سعرا في العالم -

لماذا يصوم المسلمين التسع الأوائل من ذي الحجة

لماذا يصوم المسلمين التسع الأوائل من ذي الحجة
لماذا يصوم المسلمين التسع الأوائل من ذي الحجة

نعرض لكم لماذا يصوم المسلمين التسع الأوائل من ذي الحجة في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

مع اقتراب الأيام العشرة الأوائل من شهر ذي الحجة، يتردد السؤال عند الكثيرين حول إن كان صيامهم سنّة أم فريضة.
تجيب دار الإفتاء المصرية في موقعها على الإنترنت قائلة: «ثبت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه كان يصوم التسع من ذي الحجة؛ ففي «سنن أبي داود» وغيره عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس».
وأضافت: «عن حفصة رضي الله عنها قالت: أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صيام يوم عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتين قبل الغداة» رواه أحمد والنسائي وابن حبان وصححه.
وتابعت دار الإفتاء المصرية: «وأما ما أخرجه مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صائماً في العشر قط».
وأشارت إلى أن الإمام النووي قال في شرحه على مسلم: قال العلماء: «هذا الحديث مما يوهم كراهة صوم العشر، والمراد بالعشر هنا الأيام التسعة من أول ذي الحجة»، قالوا: وهذا مما يتأول، فليس في صوم هذه التسعة كراهة، بل هي مستحبة استحباباً شديداً لا سيما التاسع منها وهو يوم عرفة.
وقد سبقت الأحاديث في فضله، وثبت في «صحيح البخاري» أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَا مِن أَيَّامٍ العَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَفْضَلُ مِنهُ فِي هَذِهِ» يعني العشر الأوائل من ذي الحجة فيتأول قولها «لم يصم العشر» أنه لم يصمه لعارض مرض أو سفر أو غيرهما، أو أنها لم تره صائماً فيه، ولا يلزم من ذلك عدم صيامه في الأمر نفسه.
ويدل على هذا التأويل حديث هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر الاثنين من الشهر والخميس» ورواه أبو داود وهذا لفظه، وأحمد والنسائي وفي روايتهما: «وخميسَين»

نشكرك على قراءة لماذا يصوم المسلمين التسع الأوائل من ذي الحجة في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.