أخبار عاجلة
اكمل الفراغ /.......تعالج المرضى -
المجوسي الذي قتل الخليفة عمر بن الخطاب -
المجوسي الذي قتل الخليفة عمر بن الخطاب -
معوقات داخلية  مثال: التسرع في إصدار الأحكام. -

من اسماء سور القران

من اسماء سور القران
من اسماء سور القران

نعرض لكم من اسماء سور القران في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

  سيظلّ القرآن الكريم كتاب الله المُعجِز الذي لا تنقضي عجائبه إلى يوم القيامة. تحدَّى اللهُ البشرَ أن يأتوا بآية مثله، فلم يقدر إنسان على وجه الأرض منذ ما يزيد على أربعة عشر قرنًا على أن يأتي بكلمات تماثل آية من كتاب الله -عزّ وجل-، ولن يستطيع البشر أن يفعلوا هذا، ولو اجتمع أهل الأرض ما استطاعوا إلى هذا سبيلًا، وهو ما يدلّ على عظمة هذا الكتاب، وعلى النعمة الكبيرة التي اختصّ بها اللهُ -عز وجل- العربَ بإنزاله كتابه بلسانهم، فجاء القرآن: {بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ}[الشعراء: 195].

والقرآن الكريم أثرى الكتبِ على الإطلاق؛ فهو الكتاب السماوي الوحيد الذي لم يتعرّض للتغيير والتبديل والتحريف، وهو الكتاب الذي يجد فيه كلّ إنسان ما يريد، ويعثر فيه الحيارَى على ما يزيل حيرتهم، وتتنزّل على المؤمنين الطمأنينة والسكينة عند قراءته والاستماع إليه، وتستقيم حياتهم عندما يتخذونه نهجًا يهتدون به وبالسنة النبوية التي أوضحته، ويجد فيه العلماء معاني لم يصلوا إليها من قبلُ؛ وفي هذا دليل على إعجازه الذي لا ينقطع.

ومن اللافت للنظر أنّ القرآن الكريم نزل مقسمًا إلى 114 سورة، وكلّ سورة من القرآن تحمل اسمًا يميزها عن غيرها. وبعض السور يحمل عدّة أسماء وليس اسمًا واحدًا، ومنها سورة الفاتحة التي ذكر السيوطي أن لها ما يزيد على عشرين اسمًا، منها: فاتحة الكتاب، وأُمّ الكتاب، وأُمّ القرآن، والسبع المثاني، والوافية، والكنز، والكافية، والأساس، والنور، والحمد، والشكر، والرُّقية، والشفاء، والشافية، والمناجاة

 

أولًا: الورود:

تنوّع موقع ورود اسم السورة في القرآن الكريم من السورة على النحو الآتي:

- ورَدت بعض أسماء السور أول كلمة في السورة، وذلك في إحدى وعشرين سورة، هي: طه، ويس، والصافات، و(ص)، و(ق)، والذاريات، والطور، والنجم، والرحمن، والحاقة، والمرسَلات، والنازعات، وعَبَس، والفجر، والشمس، والليل، والضحى، والتين، والعاديات، والقارعة، والعصر.

- جاءت بعض أسماء السور ضمن الآية الأولى للسورة، لكن ليس أول كلمة فيها، وذلك في ثلاث وأربعين سورة، هي: النساء، والأنفال، والإسراء، والمؤمنون، والفرقان، وفاطر، والفتح، والقمر، والواقعة، والمجادلة، والمنافقون، والطلاق، والتحريم، والمُلك، والقلم، ونوح، والجن، والمزمل، والمدثر، والقيامة، والإنسان، والتكوير، والانفطار، والمطففين، والانشقاق، والبروج، والطارق، والأعلى، والغاشية، والبلد، والشرح، والقَدْر، والبَيِّنة، والزلزلة، والتكاثر، والهُمَزة، والفيل، وقريش، والكوثر، والكافرون، والنصر، والفلق، والناس.

- ورَدت بعض أسماء السور ضمن الآية الأخيرة للسورة، وذلك في أربع سور، هي: النساء، والماعون، والمسد، والناس.

- جاءت بعض أسماء السور داخل السورة، وذلك في سبع وأربعين سورة، هي: البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة، والأنعام، والأعراف، والتوبة، ويونس، وهود، ويوسف، والرعد، وإبراهيم، والحِجر، والنحل، والكهف، ومريم، والحج، والنور، والشعراء، والنمل، والقصص، والعنكبوت، والروم، ولقمان، والسجدة، والأحزاب، وسبأ، والزمر، وغافر، وفصلت، والشورى، والزخرف، والدخان، والجاثية، والأحقاف، ومحمد، والحجرات، والحديد، والحشر، والممتحنة، والصف، والجمعة، والتغابن، والمعارج، والنبأ، والعلق.

ثانيًا: الصيغ:

اتسمت صيغ أسماء سور القرآن الكريم بالتنوّع والتعدّد، ومن أهم الظواهر ما يأتي:

- شملت أسماء سور القرآن الكريم جميع أنواع الكلمة؛ إذ تنوَّعت بين الحرف والفعل والاسم. وقد ورَد في نوع (الحرف) اسمان لسورتين، هما: سورة (ص)، وسورة (ق). واختُصّت سورتان بحرفين في اسم كلّ منهما، وهما: سورة طه، وسورة يس، والحرفان في كلّ منهما من الأحرف المُقطَّعة. وجاء في نوع (الفعل) اسمان لسورتين، أحدهما: في صيغة الفعل الماضي المبني للمفعول، وذلك في اسم: سورة (فُصِّلَت)، والثاني: في صيغة الفعل الماضي المبني للفاعل، وذلك في اسم: سورة (عَبَسَ). وأتت أسماء باقي السور في نوع (الاسم)، ويبلغ عدد السور التي وردت تحت هذا النوع مائة وثمان سور. وهكذا فإن أسماء سور القرآن الكريم لم تترك نوعًا من أنواع الكلام الثلاثة: (الاسم، والفعل، والحرف)، وإن كانت الغلَبة لنوع (الاسم)، وتضمنت أسماء السور (الفعل، والحرف) للدلالة على أن القرآن الكريم يشتمل على جميع أنواع الكلام العربي.

- جاءت بِنْية أسماء جميع السور في كلمة واحدة، ما عدا سورة واحدة ورد اسمها في صيغة التركيب الإضافي المكون من كلمتين: (مضاف ومضاف إليه)، وهي: سورة (آل عمران).

- من الظواهر اللافتة في أسماء سور القرآن الكريم ورود عدد منها في صيغة المصدر، وذلك في ثمان عشرة سورة: التوبة، والرعد، والإسراء، والحج، والفتح، والمجادلة، والحشر، والتغابن، والطلاق، والتحريم، والتكوير، والانفطار، والانشقاق، والشرح، والزلزلة، والتكاثر، والنصر، والإخلاص.

نشكرك على قراءة من اسماء سور القران في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.