أخبار عاجلة
هل الصقر له عمود فقري -
قيمة القوة للعدد في الصورة هي؟ …. (1 نقطة)؟ -
قيمة العبارة العددية في الصورة هي …. (1 نقطة)؟ -
من ترتيب العمليات ناتج العبارة ١٤ + ٣ ( ٧ - ٢ ) -
ما العددان التاليان في النمط ادناه 9 ،27 ،81 ، 243، 729 -
صح أم خطأ حل المعادلة ٦ ع = ٣٠ ع = ٦ (1 نقطة)؟ -
اكتب المعادلة الكيميائية الموزونة الوحيدة هي -
واضع بحور الشعر من 9 حروف لعبة فطحل العرب -
ماركة سيارة ألمانية من 9 حروف لعبة فطحل العرب -

أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر

أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر
أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر

نعرض لكم أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر

عن عثمان بن أبي العاص الثقفي رضي الله عنه، أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعاً يجده في جسده منذ أسلم، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ضع يدك على الذي تألم من جسدك، وقل: بسم الله - ثلاثاً - وقل سبع مرات: أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر)).

تخريج الحديث:

صحيح: أخرجه النسائي في ((السنن الكبرى)) (4/ 367/ 7546)، و((عمل اليوم والليلة)) (999)، وابن السني في ((عمل اليوم والليلة)) (545) من طريق هارون بن عبد الله حدثنا معن ثنا مالك عن يزيد بن خصفة عن عمر بن عبد الله بن كعب أن نافع بن جبير أخبره عن عثمان بن أبي العاص به مرفوعًا.

وأخرجه الترمذي (4/ 408/ 2080) عن إسحاق بن موسى الخطمي عن معن بن عيسى به.

وأخرجه أبو داود (3891)، ومن طريقه البيهقي في ((الأسماء والصفات)) (257)، و((دلائل النبوة)) (5/ 308)، والطبراني في ((المعجم الكبير)) (9/ 45/ 8340)، و((الدعاء)) (1130) ومن طريقه الشجري في ((الأمالي)) (1/ 237)، والحاكم (1/ 343)، والمزي في ((تهذيب الكمال)) (22/ 114، 115) من طريق عبد الله بن مسلمة القعنبي، وأحمد (4/ 21) عن إسحاق بن عيسى و(4/ 21) - ومن طريقه عبد الغني المقدسي في ((الترغيب في الدعاء)) (114) - عن روح بن عبادة وابن حبان في ((صحيحه)) (2965 - إحسان) من طريق أحمد بن أبي بكر، وأبو نعيم الأصبهاني في ((معرفة الصحابة)) (4/ 1963/ 4935) من طريق محمد بن خالد بن عثمة، والبيهقي في ((الدعوات الكبير)) (516) من طريق إسماعيل بن أبي أويس، والأصبهاني في ((الترغيب والترهيب)) (2126) من طريق عبد الله بن يوسف، والبغوي في ((شرح السنة)) (1416) من طريق أبي مصعب الزهري ثمانيتهم عن مالك بن أنس - وهذا في ((الموطأ)) له (2/ 942/ 9 - رواية يحيى الليثي)) و(2/ 120/ 1980 - رواية أبي مصعب الزهري)، و(312 - 313/ 878 - رواية محمد بن الحسن الشيباني) به.

قلت: وهذا سند صحيح، رجاله ثقات.

قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.

وقال الحاكم: هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي.

وأخرجه النسائي في ((عمل اليوم والليلة)) (1000)، و((السنن الكبرى)) (4/ 410/ 7724)، وأحمد (4/ 217)، وابن خزيمة في حديث علي بن حجر، والطبراني في ((المعجم الكبير)) (8/ 46/ 8343)، و((الدعاء)) (1131)، والحاكم (1/ 343) بطرق عن إسماعيل بن جعفر عن يزيد بن خصيفة به.

قلت: وسنده صحيح أيضًا.

وأخرجه ابن أبي شيبة في ((المصنف)) (7/ 409)، و(10/ 316/ 9549) وعنه ابن ماجه (3522)، وعبد بن حميد في ((مسنده)) (382 - منتخب)، والطبراني في ((الدعاء)) (1132)، والحارث بن أبي أسامة في ((مسنده)) ومن طريقه أبو نعيم الأصبهاني في ((معرفة الصحابة)) (4/ 1963/ 4935)، والطبراني في ((المعجم الكبير)) (9/ 45/ 8341)، والبيهقي في ((الأسماء والصفات)) (258)، والحافظ ابن حجر في ((نتائج الأفكار)) (4/ 181) عن يحيى بن عبد الله بن بكير عن زهير بن محمد عن يزيد بن خصيفة به.

قلت: وهذا سند صحيح أيضًا.

وأخرجه مسلم في ((صحيحه)) (2202)، والنسائي في ((عمل اليوم والليلة)) (1001)، والفسوي في ((المعرفة والتاريخ)) (1/ 364)، وابن حبان في ((صحيحه)) (2964 - إحسان)، والطبراني في ((الدعاء)) (1129)، والبيهقي في ((الأسماء والصفات)) (243)، و((الدعوات الكبير)) (304/ 517)، والروياني (1521)، وابن عبد البر في ((التمهيد)) (23/ 30)، وفي ((الاستذكار)) (27/ 27، 28)، والحافظ ابن حجر في ((نتائج الأفكار)) (4/ 180) بطرق عن ابن وهب عن يونس بن يزيد الأيلي عن الزهري عن نافع بن جبير به.

وأخرجه الطبراني في ((الكبير)) (9/ رقم 8356)، وفي ((الدعاء)) (1138) من طريق سهيل بن أبي صالح عن حكيم بن حكيم بن عباد بن حنيف عن عثمان بنحوه مطولاً وفيه قصة.

قال الهيثمي في ((المجمع)) (9/ 371): رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح، غير حكيم بن حكيم بن عباد وقد وثق، وقال عنه الحافظ في ((التقريب)) (265): صدوق، من الخامسة.

قلت (طارق): هو منقطع، حكيم لم يسمع عثمان، إنما سمع نافع بن جبير راوي هذا الحديث عن عثمان. انظر: ((التاريخ الكبير)) (3/ 17)، و((الجرح والتعديل)) (3/ 202)، و((الثقات)) (6/ 214) ذكر في أتباع التابعين.

وأخرجه ابن السني في ((عمل اليوم والليلة)) (578) من طريق الليث عن ابن عجلان عن يزيد بن عبد الله بن خصفة عن عثمان به.

قلت: إسناده ضعيف لانقطاعه، يزيد لم يدرك عثمان.

قال الدارقطني في ((التتبع)) (ص158، 159): رواه عثمان بن الحكم عن يونس عن الزهري عن نافع بن جبير أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعثمان، مرسلاً.

أخرجه النسائي في ((عمل اليوم والليلة)) (1002)، وفي ((الكبرى)) (10840).

قلت: ابن وهب أوثق وأحفظ من عثمان بن الحكم، وقوله أولى بالصواب، فإن ابن وهب ثقة حافظ، وعثمان بن الحكم وثقه أحمد بن صالح المصري، وقال أبو حاتم: شيخ ليس بالمتقن، وقال أبو عمر ابن عبد البر: ليس بالقوي. ((التهذيب)) (5/ 474)، ((الميزان)) (3/ 32)، ((الجرح والتعديل)) (6/ 148)، ((علل ابن أبي حاتم)) (1/ 475)، ((التمهيد)) لابن عبد البر (2/ 145).

ثم إن ابن وهب قد توبع على وصله متابعة قاصرة، كما هو واضح في الطريق الثانية للحديث، فقد رواه مالك بن أنس (رأس المتقنين وكبير المتثبتين، التقريب: 913)، وإسماعيل بن جعفر (ثقة ثبت، التقريب: 138) وزهير بن محمد (ثقة، التقريب: 342) ثلاثتهم عن يزيد بن عبد الله بن خصفة أن عمرو بن عبد الله بن كعب أخبره أن نافع بن جبير أخبره عن عثمان به.

وقال الترمذي: حسن صحيح، وصححه الحاكم.

قلت: وقد خالف هؤلاء الثلاثة: أبو معشر البراء يوسف بن يزيد البصري (صدوق ربما أخطأ، التقريب 1097) فرواه عن يزيد عن عمرو بن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه مرفوعا.

أخرجه الطيالسي (941)، وأحمد (6/ 390)، والطبراني في ((الكبير)) (19/ 179)، وفي ((الدعاء)) (1134)، والخرائطي في ((مكارم الأخلاق)) (495).

قال أبو حاتم في ((العلل)) (2306): أخطأ أبو معشر في هذا الحديث، إنما ما رواه مالك بن أنس عن يزيد... فذكره ثم قال: وهو الصحيح. والله أعلم.

نشكرك على قراءة أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.