إعلامية كويتية تثير الجدل بصورة لياسمين عبد العزيز وابنتها

إعلامية كويتية تثير الجدل بصورة لياسمين عبد العزيز وابنتها
إعلامية كويتية تثير الجدل بصورة لياسمين عبد العزيز وابنتها

نعرض لكم إعلامية كويتية تثير الجدل بصورة لياسمين عبد العزيز وابنتها في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

إعلامية كويتية تثير الجدل بصورة لياسمين عبد العزيز وابنتها

تصدرت الفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز ، اليوم السبت ، مؤشرات البحث في محرك البحث العالمي "جوجل" ، بعد أن نشرت إعلامية كويتية صورة ابنة ياسمين عبد العزيز ، مما أثار جدلاً بين رواد موقع "تويتر". .

نشرت الإعلامية الكويتية مي العيدان ، عبر حسابها الشخصي بموقع "انستجرام" لتبادل الصور ، صورة قالت إنها ابنة الفنانة ياسمين عبد العزيز ، وعلقت عليها قائلة: "ابنة الفنانة ياسمين عبد العزيز.. ما شاء الله نسخة منها".

إلا أن متابعي مي العيدان على "إنستجرام" أكدوا أن الصورة ليست لابنة الفنانة ياسمين عبد العزيز ، حيث أكد المتابعون أن الفتاة التي تظهر في الصورة هي «الستايلست» الخاصة بالفنانة وتدعى دنيا عبد المعبود.

تعرضت ياسمين عبد العزيز في الآونة الأخيرة لمشكلة صحية خطيرة ، غادرت بعدها إلى سويسرا لتلقي العلاج.

رسالة ياسمين عبد العزيز لجمهورها ...

بعد شفائها أخرجت ياسمين عبد العزيز عبر حسابها الرسمي على موقع "فيسبوك" قائلة: "جمهوري الغالي في والوطن العربي وحشتوني جدًّا.. الحمد لله أنا بقيت كويسة وتعافيت الحمد لله عاوزاكم تتطمنوا".

وأضافت ياسمين عبد العزيز: "رغم كل الصعب اللي مريت بيها في أزمتي الأخيرة إلا إن سؤالكم ودعمكم هو اللي كان بيهون عليا كل اللحظات المرة اللي عدت عليا.. وكفاية أني أقولكم أني حقيقي شفت الموت وكان قريب جدًا.. لكن بفضل الله وبفضل دعواتكم الجميلة الصافية وبفضل وقوفكم جنبي بقلبكم وبحبكم وبنيتكم الطيبة، ربنا استجاب لدعواتكم وربنا كرمني وعديت المحنة على خير الحمد لله".

واختتمت الفنانة ياسمين عبد العزيز رسالتها قائلة: "كلمة شكرًا قليلة أوي عليكم وعلى حبكم.. أنا بحبكم جدًّا وحقيقي أنا عاجزة أني أرد لكم كل الحب وكل الدعم اللي شفته منكم.. بشكر ربنا وشكرًا جمهوري الغالي في مصر والوطن العربي ".

نشكرك على قراءة إعلامية كويتية تثير الجدل بصورة لياسمين عبد العزيز وابنتها في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.