أخبار عاجلة

حقيقة خبر وفاة السر قدور وكشف سبب الوفاة المفاجيء!

نعرض لكم حقيقة خبر وفاة السر قدور وكشف سبب الوفاة المفاجيء! في موقع لجيمع لاقراء والمتابعين لنا في الوطن العربي ومن يبحث عن الحقيقة المنتشرة بكثرة على منصات التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر.

ولد السر أحمد قدور في عام 1934 تقريباً، بقرية الجباراب، منطقة أمبوري، جنوب مدينة الدامر حاضرة ولاية نهر النيل الحالية (المديرية الشمالية سابقاُ) بالسودان ووالدته هي زينب بابكر شخيب الملقبة ببنت البركة.

مع وفاة الرسام السوداني الشهير السير قدور ، انتشرت الأخبار بسرعة في عالم الفن ، مما جعلنا ننتبه للأخبار ، وينشرها النشطاء على نطاق واسع.

وعبر العديد من الفنانين عن تعازيهم لأسرة الفقيد السير قدور ، ثم أكدوا صحة الخبر أو رفضوا صحة أقارب الفنانة أو أصدقائها ، لذلك قررنا الاتصال بأسرته للتحقق من صحة الخبر.

حقيقة خبر وفاة السر قدور وكشف سبب الوفاة المفاجيء!

الخبر المتداول الآن على المنصات المختلفة خبر غير صحيح، ولا نعلم من هو الذي يقوم بنشر مثل هذه الأخبار والشائعات التي ليس منها أي فائدة.

وهو شاعر غنائي سوداني متعدد الاستعمالات ، كما أنه ممثل مسرحي ، وقدم مساهمات بارزة في فن الدراما السوداني ، لا سيما أثناء ظهور التليفزيون مطلع الستينيات. مبكرا.

نشأ قدور في بيئة فنية كبيرة تتكون من ممثلين وشعراء ومطربين معروفين لدى سكان مدينة الدامر وضواحيها والمشهورة بشعرائها وأدبائها الكبار أمثال الشاعر محمد المهدي المجذوب والعالم الأديب عبد الله الطيب. فقد كان والده أحمد قدور مادحاً يلقي الإنشاد الديني وقصائد مدح الرسول(ص) وكان مغني المنطقة في ثلاثينات القرن الماضي، وكان جده من ناحية أمه شاعراً وكذلك الحال بالنسبة لجده من ناحية أبوه وعماته التوأمتان أم الحسن وأم الحسين حيث كانتا تأديان المديح والغناء وتقرضان الشعر، ويعتبر أخوانه الثلاثة من الشعراء الكبار: عبد المنعم قدور، وله ديوان بعنوان «عودة» وعمر قدور وله ديوانان «عيون الآخرين وصوت من السماء» ومحمد أحمد قدور شاعر معروف