أخبار عاجلة
من أي أنواع الذنوب الأشارة بالسلاح -
قارن بين بدائية الفم و ثانوية الفم -

من قال حين يأوي إلى فراشه

من قال حين يأوي إلى فراشه
من قال حين يأوي إلى فراشه

نعرض لكم من قال حين يأوي إلى فراشه في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

- من قال حين يأوي إلى فراشِه : ( لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له ، له الملكُ ، وله الحمدُ ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ ، لاحولَ ولا قوةَ إلا بالله العليِّ العظيمِ ، سبحان اللهِ وبحمده ، والحمدُ لله ، ولا إله إلا اللهُ ، واللهُ أكبرُ ) ؛ غُفِرَتْ له ذنوبُه ولو كانت مثلَ زَبَدِ البحرِ

 

الصفحة أو الرقم: 607 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

التخريج : أخرجه ابن حبان (5528)، وابن السني في ((عمل اليوم والليلة)) (722)


- من قال حين يأوي إلى فراشِه : ( لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له ، له الملكُ ، وله الحمدُ ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ ، لاحولَ ولا قوةَ إلا بالله العليِّ العظيمِ ، سبحان اللهِ وبحمده ، والحمدُ لله ، ولا إله إلا اللهُ ، واللهُ أكبرُ ) ؛ غُفِرَتْ له ذنوبُه ولو كانت مثلَ زَبَدِ البحرِ. الراوي: أبو هريرة | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الترغيب الصفحة أو الرقم: 607 خلاصة حكم المحدث: صحيح التخريج: أخرجه ابن حبان (5528)، وابن السني في ((عمل اليوم والليلة)) (722)

مَن قالَ: لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، في يَومٍ مِئَةَ مَرَّةٍ، كَانَتْ له عَدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ، وَكُتِبَتْ له مِئَةُ حَسَنَةٍ وَمُحِيَتْ عنْه مِئَةُ سَيِّئَةٍ، وَكَانَتْ له حِرْزًا مِنَ الشَّيْطَانِ، يَومَهُ ذلكَ، حتَّى يُمْسِيَ وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ أَفْضَلَ ممَّا جَاءَ به إِلَّا أَحَدٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِن ذلكَ، وَمَن قالَ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، في يَومٍ مِئَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ خَطَايَاهُ ولو كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ.

الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2691 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]


ذِكرُ اللهِ عزَّ وجلَّ مِن أعظمِ الأعمالِ الصَّالحةِ، وقد جاءَ في نُصوصٍ كثيرةٍ مَدْحُ الذينَ يذكُرونَ اللهَ عزَّ وجلَّ، وبيانُ جَزيلِ العَطاءِ لهم وعظيمِ أجْرهم وثوابِهم، وفي هذا الحديثِ يقولُ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "مَن قالَ: لا إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ"، أي: مَن ذكرَ اللهَ فشهِدَ أنَّه لا معبودَ بحقٍّ إلا اللهُ، وأقرَّ أنَّه لا يُشرِكُ بالله شيئًا، "له الملكُ"، أي: مُلكُ السمواتِ والأرضِ وما فيهنَّ، "ولهُ الحمدُ"، أي: الثَّناء بكلِّ ما هو جميلٌ ويليقُ بذاتِه عزَّ وجلَّ، "وهوَ على كُلِّ شيءٍ قديرٌ"، أي: وأقرَّ بقُدرةِ الله على كلِّ شيءٍ، "في يومٍ مئةَ مرَّةٍ"، أي: مَن قالَ هذا الذِّكرَ في اليومِ وردَّدَه مئةَ مرَّةٍ، "كانتْ له عَدْلَ عَشرِ رِقابٍ"، أي: كانَ جزاؤُه كأجرِ وثَوابِ مَن أعتقَ عَشرةَ مماليكَ من العبيدِ، "وكُتبِتْ له مئةُ حسَنةٍ"، أي: وكتبَ اللهُ له أجرَ وثَوابَ مِئةِ حَسنةٍ، "ومُحيَت عنه مِئةُ سيئةٍ"، أي: وغفرَ اللهُ له مِئةَ ذنبٍ قد عمِلَهم، "وكانتْ له حِرزًا من الشَّيطانِ يَومَه ذلكَ حتى يمسي"، أي: حفِظَه في يومِه هذا حتى المساءِ من الشيطانِ ووَسْوستِه وكيدِه وشَرِّه، "ولم يأتِ أحدٌ بأفضلَ ممَّا جاءَ بهِ"، أي: ولم يَفعلْ أحدٌ خيرًا بمثلِ ما فعَلَ هو ولم يُثبْ أحدٌ بمثلِ أجرِه وثوابِه، "إلا أحَدٌ عمِلَ أكثرَ من ذلكَ"، أي: لم يَفضُلْه أحدٌ في العَملِ والأجرِ والثَّوابِ إلَّا مَن ذَكر اللهَ أكثرَ من ذلكَ فزادَ على المئةِ ما شاءَ. وقيلَ: ما زادَ على الذِّكرِ مِن العملِ الصالحِ.
"ومَن قالَ: سُبحانَ اللهِ وبحَمدِه"، أي: ومَن ذكرَ اللهَ فقالَ: سُبحانَ اللهِ وبحمْدِه، فَنَزَّهَ اللهَ عن النقْصِ وحَمِدَه على نَعمائِه، "في يومٍ مِئةَ مرَّةٍ"، أي: قالَ هذا الذِّكرَ وردَّده مِئةَ مرَّةً خِلالَ اليومِ، "حُطَّتْ خطاياهُ"، أي: مُحِيتْ ذنوبُه وغفرَها اللهُ له، "ولو كانتْ مِثلَ زَبَدِ البحرِ"، أي: ولو كانتْ كثيرةً، وزَبَدُ البحرِ: هو الرَّغوةُ التي تكونُ فوقَ ماءِ البحرِ، وهذهِ مُبالَغةٌ في سَعةِ مغفرةِ اللهِ تعالى وعظيمِ رحمتِه.
وقد ثبَتَ أنَّ المرادَ بغُفرانِ الذُّنوبِ الصغائرُ لا الكبائرُ، كما بينتِ الرِّواياتُ الأخرى؛ لأنَّ الكبائرَ لا بُدَّ لها من التوبةِ وعدم العودةِ وغير ذلكَ من الشُّروطِ.
وفي الحديثِ: فضلُ ذكرِ اللهِ عزَّ وجلَّ، وأنَّه حِرزٌ من الشَّيطانِ، وسببٌ لزِيادةِ الحَسَناتِ، وغُفرانِ الذُّنوبِ.( ).

نشكرك على قراءة من قال حين يأوي إلى فراشه في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.