أخبار عاجلة
تنشأ الحركة الظاهرية للشمس بسبب -
تنشأ الحركة الظاهرية للشمس بسبب -
ماذا يحدث لو لم يزر الاخ اخاه في مرضه -
ماذا تعرف عن موقعك على سطح الارض -
يسمى خط الطول الذي يبين تغير التاريخ -
كيف يستفاد مما يوضع في صناديق حفظ النعمة؟ -
كيف تتحرك كل من الارض والقمر في الفضاء -
فسر سبب ازدياد تركيز cfcs في الغلاف الجوي -

شرح نص من ذكريات تلميذة

شرح نص من ذكريات تلميذة
شرح نص من ذكريات تلميذة

نعرض لكم شرح نص من ذكريات تلميذة في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

شرح نص من ذكريات تلميذ محور المدرسة للكاتبة الجزائرية فدوى طوقان مع اإلجابة
عن األسئلة ييندرج ضمن المحور الثاني من كتاب النصوص األنيس 7 اساسي
الموضوع
تسترجع الساردة بعض ذكرياتها ايام المدرسة مركزة على عالقتها بمعلمتها زهو و
صديقتها عناية
الوحـــــــــدات : حسب معيار الشخصية المتحدث عنها من بداية النص الى أثبتت
وجودي-: الساردة و ذكرياتها بالمدرسة -1
من احبتني معلمتي الى امضيتها في المدرسة :- الساردة و ومعلمتها-2 بقية النص :
الساردة و صديقتها عناية-3
:- التحليـــــــــــــل
:- الوحدة االولى
ال تحمل وال تحتفظ -: نفي تذكر اول يوم في المدرسة او ذكرى تعلمها القراءة و الكتابة
لكن :- االستدــــــــراك
اكدت الساردة ان ذكريات المدرسة هي ما استفادته منها و هو وجود هدف لحياتها و
استمتاعها بالدراسة
:- الوحدة الثانية
معلمتي المفضلة و احببتها كما لم احب احد من اهلي
ارنو ارنو اليها بشغف
تربط الساردة بمعلمتها عالقة حميمة ++
) الحدث القادح للتحول(

مرض المعلمــــة المفاجــــــــئ
عاشت الساردة اضظرابات نفسية بسبب غيـــــــاب المعلمة الحدث القادح الذي سيعيد
التوازن هو زيارة المعلمة في بيتها تاثرت الساردة برؤية المعلمة و هو ما يبين على
العالقة المتينة بينهما :- الوحدة الثالثة
اشبعت المدرسة حاجتي النفسية((
عرفت مذاق الصداقة و اتمتع بشخصية بارزة
حققت المدرسة للساردة اشياء ما كانت لتحققها و تعرفها اذ بقيت في ++ البيت و خاصة
معنى عالقة الصــــداقة
تتذكر الساردة معلمتها و صديقتها رغم مرور الوقت دليل على اهمية الشخصيتين في
حياتها الدراسية
:- االجابـــــــة عن االسئـــلـــــة
تسرد و تسترجع الساردة عالقتها خاصتا مع معلمتها و المشاعر – 2 التي انتابتها من
حزن و فرح و غبطة و سرور و عن اهمية هذه المعلمة في حياتها و في مستقبلها فلما
مرضت حزنت الساردة حزنا شديــــــــــداا )) القصد حزنا ال مثيل له و بكت((

المدرسة المكان الوحيد الذي وجدته “الساردة” لها الذي نمى عقلها و – 3 اصبحت تلميذة
نجيبة فقد تربت و ترعرعت فيها و نشأت على جملة من المبادئ الحسنـــــــة
اعتنت الساردة في ذكرياتها بالجوانب النفسية و المشاعر المنتابة في – 4 انفسهم مبررة
اهميتها و دور الهام في رسوخها في ذهنها اي في ذاكرتها و لن تمحى ابدا من حياتها

نشكرك على قراءة شرح نص من ذكريات تلميذة في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.