لماذا ينتحر الحصان عندما يدخل الماء في اذنه

لماذا ينتحر الحصان عندما يدخل الماء في اذنه
لماذا ينتحر الحصان عندما يدخل الماء في اذنه

نعرض لكم لماذا ينتحر الحصان عندما يدخل الماء في اذنه في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

(تحدى الله فمات ميتة الحمار) أو (أبى الله إلا أن يموت كالحمار)

القصة المنتشرة:

----------------

قصة واقعية ومؤثرة أنصحكم بقراءتها بعنوان : "طالب يتحدى الله عز وجل" وكانت المفاجأة

.

في أحد الكليات في دولة عربية وقف أحد الطلبة ممسكا بساعته محدقا بها ويقول إن كان الله موجوداً فليمتني بعد ساعة…

وكان مشهداً عجيبا شهده الطلاب والأساتذة في الكلية ..ومرت الدقائق بسرعة وحين أتمت الساعة دقائقها ..انتفض الطالب بزهو وتحدي وهو يقول لزملائه . ( أرأيتم لو كان الله موجوداً لأماتني)

وانصرف الطلاب ومنهم من وسوس له الشيطان ..وفيهم من قال إن الله أمهله لحكمة .. وفيهم من هز رأسه وسخر منه ..

أما الشاب فذهب إلى أهله مسروراً .. وكأنه أثبت بدليل عقلي لم يسبقه أحد أن الله غير موجود..

وأن الإنسان خلق هملا لايعرف ربه وليس له ميعاد ولا حساب ..

ودخل إلى منزله ..وإذا والدته قد أعدت الطعام .. وإذا والده قد أخذ مكانه على المائدة ينتظره ..

وهرع الشاب إلى المغسلة ليغسل يديه ووجهه .. ثم نشفهما بالمنديل ..

فإذا به يسقط على الأرض جثة .. لا حراك لها فقد سقط ميتا ..

وقد أثبت الطبيب الشرعي في تقريره أن موته كان بسبب دخول ماء إلى أذنه ..

والمعروف علمياً أن الحمار{أعزكم الله} إذا دخل في أذنه ماء يموت ..

وقد أبى الله أن لا يموت إلا كما يموت الحمار .

=============

هذه قصة علامات الوضع فيها ظاهرة.

1- لا يوجد ملحد لا يعلم أن الله موجود وماهو إلا بحث عن الشهرة والاهتمام، ومن يبحث وراء هؤلاء يجد بداية القصة شعور بالنقص ومشاكل بالبيت، حتى أن القصص تكاد تكون واحدة، حتى وإن أخذته العزة بالإثم والمجاهرة بتخاريف عدم وجود إله.

2- صياغة درامية واضحة، من وقف طالب فجأة ثم يعود ويقف متحدياً مرة أخرى بعد مرور الساعة، واستخدام جملة متأثراً بآية يحفظها فقال (فذهب (إلى أهله مسروراً)) ... إلخ.

3- (وكأنه أثبت بدليل عقلي) ما فعله يسمى إثبات مادي وليس عقلي.

4- (وأن الإنسان خلق هملا لايعرف ربه) هذه ليس عقيدة الملاحدة وإنما يقولون بعدم وجود رب أصلاً.

5- (ليغسل يديه ووجهه) لم يذكر أنه غسل أذنيه، (ثم نشفهما بالمنديل)على فرض أنه اعتبر الأذن من الوجه وهذا غير منطقي وغير صحيح، فقد نشفها حين نشف وجهه، فلماذا مات بذلك السبب المزعوم.

6- (أثبت الطبيب الشرعي في تقريره أن موته كان بسبب دخول ماء إلى أذنه) هذا دكتور بيطري أم دكتور بشري أم دكتور ماذا تحديداً؟؟ وهل حين يجد طبيب ماء في أذن ميت يجعله سبباً للوفاة ؟؟!! كلاماً طبعاً خارج نطاق العقل.

7- الأذن مغلقة من الداخل بطبلة الأذن ويبلغ سُمكها 1 مليمتر فقط، وعلى الرّغم من رقتّها إلّا أنّ غشاء الطّبلة يُعتبَر صلباً ومَرِنَاً ويصعُب إتلافه. فكيف نفذت المياه إلى داخل أذنه ؟؟

8- الحمار والحصان لا يموتان كما زعم مخترع تلك القصة حين تدخل المياه في أذنيهم، وكثيراً جداً يُشاهد في برامج البرية أو البرامج التي تهتم بالحيوان، الحصان أو الحمار وهو يكون بالنهر ويضع رأسه ولا شيء. ويوجد فيديو على الإنترنت قمت بتحميله وأخذ بعض اللقطات مرفقة بالمنشور وكيف كان يحاول حماراً إغراق صغير لهم وبقي تحت الماء مدة ليست بالهينة ثم مع محاولات حماراً آخر انقذ الصغير وخرج الصغير يجري ويهرب ويناور أيضاً.

فلا صحة لتلك الدعوى أن الحمار والحصان يموتان لو دخل الماء بأذنهم.

9- القول (أبى الله إلا أن يموت ميتة حمار) هذا تقول على الله عز وجل، إذ كيف علموا أن الله ابى إلا أن يموت هكذا أم لا ؟؟!! هذا قول فيه تعدي.

وأخيراً:

هذه القصة انتشرت كثيراً حتى قال بها دعاة ووعاظ وانتشرت بمواقع ومنتديات إسلامية دون حتى تفكير أو وعي أو حتى جاء ببال أحدهم أن يبحث عن أدلة علمية عن ما سبق بيانه والكل نشر وحكى وكأنها حقيقة.

من تلك المواقع التي نشرت مفكرة الإسلام ونشرتها ببيانات فكتبوا (في جامعة عين شمس وبالتحديد في كلية الزراعة التي كان يغلب على أساتذتها الاتجاه الشيوعي لأن معظمهم درس وتخرج في معقل الشيوعية وقتها الاتحاد السوفيتي وفي سنة 1958م قام أحد طلبة كلية الزراعة واسمه رفيق إبراهيم ...) ثم ذكر آخر القصة (وفي ذلك قال الدكتور عبد الرزاق نوفل وكان معاصراً لهذا المجرم 'أبى الله عز وجل إلا أن يموت كما يموت الحمار')

إلا أنه رغم ما أتو به من بيانات يفترض أنها دقيقة، لم يفكروا بالبحث عن صحة ما نقلوا.

وبالبحث عن الدكتور المذكور وجدت أنه مذكور بويكيبديا، ولكن أيضاً وجدنا القصة، والتي هي منطقية كثيراً عن تلك المخترعة.

حيث جاء أنه كاتب إسلامي ولد في دمياط وحصل على شهادة البكالوريوس في الزراعة عام 1938م، يعني تخرج من الكلية قبل التاريخ الذي ذكرته مفكرة الإسلامي بعشرين سنة.

وذكر الموقع أنه له قصة عجيبة وهي كما وردت بالموقع:

---------------------------------------------------

في حياته قصة عجيبة تؤكد مدى إيمانه منذ مطلع حياته، فقد حدث سنة 1935 أن احتدمت مناقشة حول مادية الإنسان والخلق بالصدفة أثناء دراسته بكلية الزراعة فإذا أحد زملائه الطلبة يتحدى زملاءه ويقول: إذا كان الله موجودا كما تقولون فليتقدم لإثبات وجوده بإرهاق روحي حالاً والآن، أما إذا لم أمت اليوم أو خلال ثلاثة أيام فلنبحث جميعا عن معتقد آخر. ووجم الجميع ونظروا إليه فوجدوه في تمام الصحة والعافية وظل يضحك متحدياً الجميع. وخرج عبد الرازق من الكلية إلى الطريق يذرع القاهرة باحثاً في المكتبات يثبت وجود الله فلم يجد، وذهب إلي الكلية في اليوم التالي، وقد عزم أن يدخل مع هذا الملحد في جدال محوره أن الله لا يمكن أن يكون موضع تحدي عبد من عباده وأذهله أن يسمع أنه مات، ولكن كيف مات هكذا فجأة؟ مات بسبب واهٍ تماماً. فقد كان مصاباً بخدشٍ في أذنهِ وخرج من المحاضرة بعد إلقائه لتحديه وذهب إلى حمام السباحة لأنه كان بطل الكلية في السباحة، وتلوث الجرح البسيط من ماء السباحة فمات فوراً. ولم يستطع عبد الرزاق نوفل أن يربط بين تحديه وبين الموت ولم يستطع أن ينس أيضاً هذا التحدي.

ومن هنا كانت رسالته التفرغ لإثبات قدرة الله بالربط بين الدين والعلم فأصدر سنة 1957 كتابه "الله والعلم الحديث" ثم أصدر بعده العديد من المؤلفات.

الخلاصة: كان من السهل جداً أن أكتب أن القصة محرفة جداً وهذه هي القصة الصحيحة، ولكن أردت أن أوضح للقارئ، كيف عليه أن يقرأ الكلام، وكيف عليه أن يُعمل عقله وفكره ولو في قصاصة ورق وجدها ملقاة أمامه.

نشكرك على قراءة لماذا ينتحر الحصان عندما يدخل الماء في اذنه في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.