ان الرفق لايكون في شيء الا زانه شرح

ان الرفق لايكون في شيء الا زانه شرح
ان الرفق لايكون في شيء الا زانه شرح

نعرض لكم ان الرفق لايكون في شيء الا زانه شرح في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

شرح حديث ان الرفق لايكون في شيء الا زانه

 

عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه] (رواه مسلم: 2594)

 

والرِّفقُ : لينُ الجَانب وهو خِلَافُ العُنف . يقال منه رَفَق يرفُقُ ويرفِق (غريب الحديث لابن الأثير)

 

قال العلامة المناوي رحمه الله:

( إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ) إذ هو سبب لكل خير ( ولا ينزع من شيء إلا شأنه ) أي عابه قاله لعائشة وقد ركبت بعيراً فيه صعوبة فجعلت تضربه (كتاب التيسير بشرح الجامع الصغير)

 

قال العلامة أبو الطيب شمس الدين رحمه الله:

( لم يكن ) أي لم يوجد ( إلا زانه ) أي زينه وكمله ( ولا نزع ) بصيغة المجهول أي لم يفقد ولم يعدم ( إلا شانه ) أي عيبه ونقصه (كتاب عون المعبود شرح سنن أبي داود)

 

وهذا يدل على عظم شأن الرفق وأهميته، والترغيب فيه، والحث عليه، وأنه فيه الفوائد بخلاف العنف فإنه يأتي بعكس ما هو مطلوب.

 [ إن الرفق لايكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه ]

قال فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:

ففيه الحث على أن يكون الإنسان رفيقا في جميع شئونه رفيقا في معاملة أهله، وفي معاملة إخوانه وفي معاملة أصدقائه وفي معاملة عامة الناس يرفق بهم، فإن الله تعالى رفيق يحب الرفق .

ولهذا فإن الإنسان إذا عامل الناس بالرفق يجد لذة وانشراحا وإذا عاملهم بالشدة والعنف ندم ثم قال ليتني لم أفعل لكن بعد أن يفوت الأوان أما إذا عاملهم بالرفق واللين والأناة انشرح صدره ولم يندم على شيء فعله . (شرح رياض الصالحين)

 

وكان هذا سمت نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وهديه ومنهجه وطريقته صلوات الله وسلامه وبركاته عليه (شرح سنن أبي داود للعلامة عبد المحسن العباد)

 

نشكرك على قراءة ان الرفق لايكون في شيء الا زانه شرح في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.