شرح نص كيف هزمت عدوي الاول للسنة التاسعة أساسي

شرح نص كيف هزمت عدوي الاول للسنة التاسعة أساسي
شرح نص كيف هزمت عدوي الاول للسنة التاسعة أساسي

لجميع القراء نوضح لكم شرح نص كيف هزمت عدوي الاول للسنة التاسعة أساسي في موقع في قسم الترفيه والحلول التي يبحث عنها متابعينا في الوطن العربي.

شرح نصّ: كيف هزمتُ عدوّي الأوّل
الـــنـــصّ
سمعتُ امرأ يقول: " لو كُنتُ أملكُ صحّتي، و صَفاء ذهني، و طُمأنينَة الحياةِ مِن حولي لاستطعْتُ أن أقُومَ بأعمالِ جسامٍ، و أكتُب لي صفحةً حافلةً بآياتِ النّجاحِ "
لبثتُ أفكّرُ في هذا القولِ، فَبَدَا لي أنّه مَنْطِقٌ معكُوسٌ، و كان جديرًا بصاحِبِهِ أن يقُولَ: لو كان لي عملٌ أؤمِنُ به و أقْبِلُ عليْهِ لأبْلَغَني هذا العملُ ما أنْشُدُهُ مِن مَوْفُورِ الصحّةِ و صَفاءِ الذّهْن و طُمَأنينَةِ الحياةِ. لقد أمْلَى عَلَيَّ هذا التّصْويبَ خبْرَةٌ خاصّةٌ، هي الزُّبْدَةُ مِنْ تجْرِبَةِ العُمُرِ.
أصْبَحْتُ مُعْتَقِدا أنّ الإيمانَ بعمَلٍ ما، و الشّغَفَ به، هُو خَطُّ الدّفاعِ الذّي يحْمِي المَرْءَ مِنْ مَكَارِهِ اليأْسِ و القَلَقِ و التهيُّبِ، و هو اليُنْبُوعُ الذّي يَفِيضُ على النّفْسِ مَشاعِرَ الفَوْزِ و كَسْبِ الحَيَاةِ. كيْفَ يَجْبُنُ عن الحياة من يعْتَقِدُ أنّ له فيها عملا يَضْطَلِعُ به، و أنّ له فيها ثمرةً يرْتَقِبُ أن يحينَ قِطافُها يوما بعد يومٍ؟
كُنْتُ أجْتَازُ عَامِيَ السّابِعِ، فإذا المَرَضُ يَدْهَمُني، و إذا هُو ثقيلُ الوطأةِ يتهدَّدُني و قد اسْتَلاَنَ جانبي و اسْتَضْعَفَني، حتّى بَلَغْتُ عَصْرَ الشّبَابِ، و أنا أكادُ أسْتَيْئِسُ من الحياةِ. و أحسُّ دُنُوّ النهايَةِ القاضِيَةِ. و لكنّي في هذه الفترةِ وجدتني أنْسَاقُ إلى نوعٍ مِنَ العملِ أدينُ لهُ الآنَ بكياني كلّه. ذلك هو الأدبُ، تعلّقَتْ نَفْسي بأن أبْلُغَ منه مأربا، و أرْمِيَ فيه إلى هدفٍ. و على الرّغْمِ مِن أنّ المَرَضَ لم يتخلّ عن صُحْبَتي، فها أنذا أسْتكْمِلُ الستّينَ مِن عُمُري، و ما زلتُ حيّا أرْزَقُ، بفضْلِ ذلك العَمَلِ الذّي حَمَاني مِنَ الهزيمَةِ و الانْهِيَارِ، بلْ كان يَعْمرُ قلْبي بالأملِ، و يُفْرِغُ على نفسي الثّقَةَ، و ينضّرُ أمَامَ عيْنَيَّ وجهَ الحَياةِ، فأنْظُرُ إلى المَرَضِ نِظْرَةَ الاسْتِهَانَةِ و الاسْتِخْفافِ.
بالعَمَلِ وحْدَهُ اسْتَطَعْتُ أيْضا أن أواجِهَ الأحداثَ التّي تتمخّضُ عنها الليالي و الأيّامُ. فلسْتُ أنْسَى أنّهُ لم يَكُنْ لي عزاءٌ في نكْبَتي بِفَقْدِ وَحيدي، مُنذُ سنواتٍ عشْرٍ، إلاّ أنْ أُلْقِيَ بنفسي في غِمَارِ عملي... و خرجْتُ من فَوْرَةِ هذه المِحْنَةِ، أحمدُ للعَمَلِ ما حماني به من لوعةِ الحزنِ و حسرةِ الفِقْدانِ.
لقد غدَا العَمَلُ عندي لونا مِنَ العِبادةِ، فأنا أعْتَقِدُهُ ، و أعْتَدُّهُ مِنْ شَعَائِرِ الدّينِ. ما أشْبَهَ العمَلَ بالصّلاةِ! فَمَا الصّلاةُ إلاّ تأمُّلٌ في صَمِيمِ الوُجُودِ، و ترفّعٌ عن تَوَافِهِ الدُّنْيا و صغائرِ العيْشِ. و ما العَمَلُ إلاّ اسْتِغْراقٌ في أعْماقِ الحقائقِ و عُزُوفٌ عن التّفاهَةِ و الفَرَاغِ. أنا في إقبَالي على عَمَلي الذّي أتوجّهُ إليه أحِسُّ بأنّي أصَلّي للهِ، و أؤدّي ما كَتَبَهُ اللهُ عَلَيَّ، و كأنَّ يَدَ اللهِ تدْفَعُ بي، و تُبَارِكُ جهْدِي، و تَحُفّني بالرّعايَةِ و الرُّضْوانِ.
محمود تيمور
النبيّ الإنسان و مقالات أخرى
ص.ص: 101 - 104

الــشّرح
الشّرح في المرفقات
و هو عبارة عن مجموعة من الأنشطة:
- تقدّم إلى التّلاميذ بعد أن يتمّ تقسيمهم إلى مجموعات، ثمّ يتمّ الإنجاز و الإصلاح
- يُمكن أن تُقدّم هذه الأنشطة إلى التّلاميذ و يُطلب منهم إنجازها في المنزل قبل حصّة شرح النصّ
النّشاط 1: فهم النصّ و تمثّله

نشكرك على قراءة شرح نص كيف هزمت عدوي الاول للسنة التاسعة أساسي ف يالموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على ماتريد، وفي حالة عدم وجود حل فتابعنا في وقت لاحق وتأكد أننا نبحث بجهد لنشر الحلول الصحيحية.