أخبار عاجلة
تم الإجابة عليه: عوامل الاتصال الناجح -
تم الإجابة عليه: مفاتيح العلاقات الناجحة -

من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه شرح

من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه شرح
من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه شرح

ننشر لكم من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه شرح في موقع لجميع المتابعين وزوارنا في الوطن العربي حتى تتعرفوا على المحتوى الكامل.

ونستمر في البحث حول الأجوبة المختصر التي تفيد الزائر بشأن هذا السؤال المطروح في الموقع، ونعلم أنك تنتظر الجواب أو المعرفة لسؤال من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه شرح، لذلك نترك لك المقال والجواب للقراءة بكل بساطة ووضوح.

من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه شرح ؟

الحل هو

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) رواه الترمذي وغيره.

 

هذا الحديث أيضاً من جوامع كلمه صلى الله عليه وسلم، وذلك أن الإنسان المتمسك بإسلامه تمسكاً صحيحاً يترك ما لا يعنيه إلى ما يعنيه، ويشتغل بما يعود عليه بالخير، ويشغل وقته ويصرف ساعاته فيه، ويترك الشيء الذي لا يعنيه والذي لا علاقة له به؛ سواء كان متعلقاً بأعمال أو أقوال، أو كان متعلقاً بأحوال الناس وأعمالهم وما يكونون عليه؛ فإن من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه، وذلك بأن يشتغل بنفسه وتهذيبها وتنقيتها وتصفيتها وتربيتها على الخير، وتعويدها على ما يعود عليه بالخير، ويشغل وقته في ذلك، ولا يشتغل بأمور أخرى لا تعنيه.

وهذا الحديث يدلنا على أن الناس يتفاوتون في الإسلام، وأن فيهم من يكون بهذا الوصف الذي تكون نتيجته أنه يترك ما لا يعنيه، ومفهوم ذلك: أنه يعنى بما يعنيه، وهو ما يهمه وما هو مطلوب منه، سواء كان متعلقاً بأمور الدين أو الدنيا، بأمور الحياة الدنيا أو الحياة الآخرة، كل ما يعنيه من ذلك فإنه يشتغل به، وما لا يعنيه فإنه يكف عنه ويبتعد عنه.

وهذا من الآداب النبوية التي جاءت عن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام في عبارة وجيزة وفيها حث الإنسان على أن يشتغل بما يعنيه، وأن يحذر الاشتغال بما لا يعنيه.

نشكرك على قراءة من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه شرح في الموقع، ونسعد إن كانت تلك المعلومات كانت مفيدة بالنسبة لك وحصلت على ما تبحث عنه.