أخبار عاجلة

معنى كلمة إفك في القرآن

معنى كلمة إفك في القرآن
معنى كلمة إفك في القرآن

نعرض لكم معنى كلمة إفك في القرآن في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

مقا- أفك : أصل واحد ، يدلّ على قلب الشي‌ء وصرفه عن جهته. أفك‌ الشي‌ء وأفك الرجل : كذب ، والإفك الكذب. وأفكت الرجل عن الشي‌ء : صرفته عنه- { أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا عَنْ آلِهَتِنَا} [الأحقاف : 22]. والمؤتفكات : الرياح الّتي تختلف مهابّها.

مصبا- أفك يأفك من باب ضرب إفكا : كذب ، فهو أفوك وأفّاك ، وامرأة أفوك وأفّاكة. وأفكته : صرفته ، وكلّ امر صرف عن وجهه فقد افك.

صحا- الإفك : الكذب وكذلك الأفيكة والجمع الأفائك ، ورجل أفّاك : كذّاب. والأفك بالفتح مصدر أفكه يأفكه : قلبه وصرفه عن الشي‌ء. وائتفكت البلدة بأهلها : انقلبت. والمؤتفكات : المدن الّتي قلبها اللّه تعالى على قوم لوط (عليه السلام). والمؤتفكات : الرياح تختلف مهابّها. والمأفوك : المأفون ، وهو الضعيف العقل والرأي.

مفر- الإفك : كلّ مصروف عن وجهه الّذى يحقّ أن يكون عليه ، ومنه قيل للرياح العادلة عن المهاب : مؤتفكة.

والتحقيق

أنّ الأصل الواحد في هذه المادّة : هو القلب والصرف عن وجهه. وبهذا الاعتبار يطلق على الكذب ، لانصرافه عن الحقّ والواقع. وكذلك إطلاقه على الرياح المنصرفة عن مهابّها ، والمدن الّتي انقلبت عن جريانها الطبيعيّة ، والعقل الّذى ينحرف عن كماله وصفائه.

{ وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ} [الجاثية : 7].

من يصرف الحقائق عن وجهها.

{بَلْ ضَلُّوا عَنْهُمْ وَذَلِكَ إِفْكُهُمْ وَمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ} [الأحقاف : 28].

{ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ } [الفرقان : 4].

{ وَقَالُوا مَا هَذَا إِلَّا إِفْكٌ مُفْتَرًى} [سبأ : 43].

في هذه الآيات قد وصف الإفك بالافتراء ، وهو قريب من معنى الإفك- راجع الفرى.

{كَذَلِكَ يُؤْفَكُ الَّذِينَ كَانُوا بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ} [غافر : 63].

{لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ} [العنكبوت : 61]... {لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ} [فاطر : 3].

اى يصرفون ويقلبون.

{يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ} [الذاريات : 9].

أي يُصرف عنه- وهو الحقّ والدين والوعد.

ففي جميع موارد استعمال هذه المادّة : يلاحظ مفهوم القلب والصرف عن وجهه الحقّ.

والمؤتفكات : هذه الكلمة مفردة قد ذكرت في آية واحدة ، وجمعا قد ذكرت في آيتين :

{ وَقَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَأَصْحَابِ مَدْيَنَ وَالْمُؤْتَفِكَاتِ أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ} [التوبة : 70].

{وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ (9) فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَابِيَةً} [الحاقة : 9 ، 10].

{وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى (52) وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى (53) فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى} [النجم : 52 - 54].

في لسا- والائتفاك عند اهل العربيّة : الانقلاب ، كقريات قوم لوط الّتي ائتفكت بأهلها أي انقلبت. وقيل المؤتفكات المدن الّتي قلبها اللّه تعالى على قوم لوط عليه السّلام.

أقول : فالمؤتفك : من أخذ الافك طريقة له والآخذ به ، ونتيجة هذا هي الانصراف عن الحقّ وقلب الحقّ الى الباطل. وتأنيث الكلمة باعتبار النفس أو البلدة أو الملّة.

فهذه الكلمة أمّا صفة للنفوس- أي النفوس المنصرفة أو الملل العادلة عن‌ الحقّ والمنقلبة عن مجارى الفطرة الاصليّة الّتي خلقها اللّه تعالى عليها. أو صفة للمدن والبلاد المنقلبة بالبلاء والهلاك والخسف والغرق وغيرها ، أو البلاد المنقلبة الى الفساد والباطل والكفر والطغيان باعتبار أهلها.

ثمّ إنّ مدن لوط من المصاديق الواضحة لهذه الكلمة ، سواء أريد بها النفوس أو أريد بها البلاد ، لانحرافهم الكامل عن الفطرة السليمة.

{فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا} [هود : 82].

هذه الآية باعتبار مدينتهم.

{إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ} [العنكبوت : 28] {أَ إِنَّكُمْ {لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ} [العنكبوت : 29] وهذه باعتبار النفوس وأصحاب لوط المنحرفين عن الحقيقة.

وفي المراصد- المؤتفكة : قيل كان بقرب سلميّة بالشام مدينة تدعى المؤتفكة ، انقلبت بأهلها فلم يسلم منها إلّا مائة نفس خرجوا منها فبنوا لهم مائة بيت ، فسميّت حوزتهم الّتي بنوافيها منازلهم سلم مائية ، فقال الناس سلميّة ، وقد جاء‌ عن علىّ (عليه السلام) إنّه قال في ذمّ البصرة يا أهل المؤتفكة ائتفكت بأهلها ثلاثا وعلى اللّه الرابعة ، وهذا يدلّ على أنّ الائتفاك الانقلاب ، وقيل إنّ المراد بالمؤتفكة مدائن قوم لوط. وهذا الكلام يدلّ على أنّ هذه الكلمة صفة لا اسم علم ، فانّ اسم مدينة قوم لوط هو سدوم- كما في التوراة وكتب التاريخ.

التكوين 19- وإذ أشرقت الشمس على الأرض دخل لوط إلى صوغر ، فأمطر الربّ على سدوم وعمورة كبريتا ونارا من عند الربّ من السماء ، وقلب تلك المدن وكلّ الدائرة.

ولا يبعد أن يكون المراد من المؤتفكات في الآيات السابقة : هي المدن والقرى المنقلبة خاصّه ، فانّها ذكرت في مقابل النفوس المتحولّة والأقوام المرتدّة- {الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ} [التوبة : 70] {وَالْمُؤْتَفِكَاتُ} [الحاقة : 9] ، {وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَى} [النجم : 50] ، {وَالْمُؤْتَفِكَةَ} [النجم : 53] {وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ } [الحاقة : 9].

______________

  • ‏- مقا = معجم مقاييس اللغة لابن فارس ، ٦ ‏مجلدات ، طبع ١٣٩ ‏هـ .
  • - مصبا = مصباح المنير للفيومي ، طبع مصر 1313 هـ .
  • ‏- صحا = صحاح اللغة للجوهري ، طبع ايران ، ١٢٧٠ ‏هـ .
  • ‏- مفر = المفردات في غريب القرآن للراغب ، طبع  ١٣٣٤ ‏هـ.
  • - لسا = لسان العرب لابن منظور ، 15 مجلداً ، طبع بيروت 1376 هـ .
  • - المراصد = مراصد الاطّلاع في معرفة الأمكنة والبقاع ، طبع ايران .
  • - التكوين -  سفر التكوين من التوراة ، طبع بريطانيا.

نشكرك على قراءة معنى كلمة إفك في القرآن في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.