أخبار عاجلة
ما هو مرض ثنائي القطب -
شرح نص من المقامة المجاعية -

من الذي اخترع مانعة الصواعق

من الذي اخترع مانعة الصواعق
من الذي اخترع مانعة الصواعق

نعرض لكم من الذي اخترع مانعة الصواعق في موقع لكافة القراء والمتاعبين لنا في الوطن العربي حيث الأجوبة الصحيحة الرائجة على شبكة الإنترنت.

سُئل منذ 14 دقائق في تصنيف عام بواسطة aseel (830 مستوى)

اهلا و سهلا بكم في موقع ترند اليوم لجميع القراء والمنتظرين عرض الحلول الصحيحة في الموقع التعليمي يسرنا ان نبين لكم جواب عن سؤال: من الذي اخترع مانعة الصواعق؟

مانعة الصواعق

يمكن تعريف مانعة الصواعق بأنّها أداة بسيطة؛ فهي عبارة عن قضيب معدني يتصل بقطعة من النحاس أو الألمنيوم بقطر 2 سنتمتر تقريبًا، يتم توصيليها بشبكة من الأسلاك ذات مقاومة منخفضة تدفن تحت الأرض، وعند حدوث الصواعق الكهربائية توفر مانعة الصواعق المثبتة أعلى المنشأة مسارًا منخفض المقاومة ليمر من خلاله التيار الكهربائي الضخم المترافق مع حدوث الصاعقة، ويصل إلى باطن الأرض ليتم تفريغ هذه الشحنات بداخلها، وتعمل على حماية المنشأة من الحرائق والأضرار الجسيمة، كما يمكن أن تثبت فوق السفن حيث يتم تفريغ الشحنات داخل المياه، وهذه الآلية تدفع البعض لمعرفة من هو مخترع مانعة الصواعق.

من هو مخترع مانعة الصواعق

للإجابة عن سؤال من هو مخترع مانعة الصواعق، يجب معرفة كيف بدت الحاجة إليها، بدأ ذلك خلال القرن الثامن عشر في أوروبا، حيث كانت أبراج الكنائس هي الأكثر ارتفاعًا بين الأبنية المحيطة، وكانت دائما ما تتعرض للصواعق الكهربائية، وحدوث أضرار بالغة، وبين العامين 1750م و 1754م، قام الفيزيائي وعالم اللاهوت فاستلاف ديفيس بابتكار أداة مانعة للصواعق في حديقة منزله، حيث قام بتبيت 400 مسمارًا بأعلى قضيب معدني طويل، ثبتها بواسطة ثلاث سلاسل معدنية متصلة بمخاريط أرضية استعملت لتفريغ الشحنات القادمة من الصواعق الكهربائية، واقترح تثبيته أعلى برج الكنيسة، ولكن ابتكاره قوبل بالرفض من قبل الكهنة باعتباره مخالفًا لسنة الطبيعة.

بالاستمرارعن إجابة السؤال من هو مخترع مانعة الصواعق المستعملة في الوقت الحاضر، يتطرق الحديث إلى بينجامين فرانكلين، السياسي والمخترع الأمريكي؛ والذي ولد في السابع عشر من كانون الثاني، من العام 1706م في مدينة بوسطن الأمريكية، لأبوين فقيرين، وترك تعليمه في سن العاشرة لينخرط في أعمال مختلفة، وانتقل بعد فترة إلى فيلادلفيا، حيث أصبح رجل أعمالٍ ناجحًا، وتوصل إلى الكثير من الإنجازات في مجالات عدة كالسياسة والعلوم والأدب.

في أربعينيات القرن الثامن عشر بدأ بينجامين فرانكلين بدراسة الظواهر الكهربائية وما يتعلق بها، وقد اهتم بظاهرة الصواعق الكهربائية، وفي العام 1752م قام بتجربته الشهيرة عندما قام بتطيير طائرة ورقية خلال عاصفة رعدية، وعمل على تجميع الشحنات الكهربائية باستخدام قارورة ليدن، وهي الشكل البدائي لما يعرف اليوم بالمكثفات الكهربائية، وتمكن من اكتشاف العلاقة بين البرق والكهرباء، وقال أنّ استخدام قضبان معدنية متصلة بأسلاك مزروعة في الأرض، يؤدي إلى تفريغ الشحنات الكهربائية للصاعقة إلى مكان آمن، ويمنع حدوث أضرار على المباني أو البشر.

قضى فرانكلين عقدًا في إجراء التجارب الكهربائية، وصاغ العديد من المصطلحات الكهربائية؛ كالبطارية والموصل الكهربائي، وقد أثمرت تجاربه عن اختراعات عدة، أهمها مانعة الصواعق التي تم تثبيتها أعلى المنشآت المختلفة وفوق السفن، وبهذا تكون قد تمت الإجابة عن سؤال من هو مخترع مانعة الصواعق .

نشكرك على قراءة من الذي اخترع مانعة الصواعق في الموقع ونتمنى أن تكون قد حصلت على المعلومات التي تبحث عنها.